مجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (المينافاتف) تنقل الجمهورية العربية السورية من عملية المتابعة العادية إلى مرحلة التحديث كل عامين

شاركت الجمهورية العربية السورية في الاجتماع العام السابع والعشرين لمجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والذي عقد في العاصمة اللبنانية بيروت، خلال الفترة من 28 نيسان إلى 3 أيار 2018.

وقد أقرت المجموعة خلال اجتماعها نقل الجمهورية العربية السورية من عملية المتابعة إلى مرحلة التحديث كل عامين.

وكانت سورية قد باشرت سورية بتقديم تقارير المتابعة الخاصة بها، متضمنة الإجراءات التصحيحية المتخذة بخصوص الملاحظات التي تم تحديدها في تقرير التقييم المشترك المعتمد في 15 تشرين الثاني 2006 من قبل الاجتماع العام الرابع. وبناء عليه قدمت سورية كمرحلة أولى تقرير المتابعة العاشر، الذي تم تحليله من قبل سكرتارية المجموعة وعرضه في اجتماع سابق، والذي بين أن سورية قد قامت بمعالجة الثغرات المتعلقة بتطبيق قرارات مجلس الأمن، واستكملت معالجة كافة الملاحظات المحددة في تقرير التقييم المشترك منذ اعتماده، مما دفع المجموعة إلى اتخاذ قرار نقل سورية إلى عملية المتابعة العادية.

وفي المرحلة الثانية استمرت سورية بإرسال تقاريرها الدورية في إطار عملية المتابعة العادية، ثم تقدمت بتقرير المتابعة الثالث عشر للخروج من عملية المتابعة إلى التحديث كل عامين للاجتماع العام الثاني والعشرين الذي عقد في شهر تشرين الثاني 2015م، مرفقاً بكافة القوانين والتشريعات الصادرة خلال عملية المتابعة وكافة التعليمات واللوائح الصادرة للمؤسسات المالية والأعمال والمهن غير المالية المحددة إضافة إلى جميع الإحصائيات الخاصة بكافة جوانب مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب بشكل كامل ومفصل. وبناء عليه قامت السكرتارية بإعادة تحليلها لدراسة مدى معالجتها للملاحظات الخاصة بنظام مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في سورية.

وبعد المناقشة في الاجتماع العام لتقرير سورية والإجابة على تساؤلات مختلف الدول الأعضاء والمراقبين، تم في الاجتماع الأخير اعتماد النسخة النهائية من التقرير والموافقة على طلب سوريةالانتقال من المتابعة إلى التحديث كل عامين أسوة بأي دولة عضو في “مينافاتف” على أن تقدم تقرير التحديث الأول للاجتماع العام الواحد والثلاثين للمجموعة في شهر نيسان من عام 2020.

Scroll To Top