الرؤية والغرض والقيم

1. رؤية الهيئة

الأموال غير المشروعة تلحق ضرراً كبيراً بالقطاع المالي وتؤثر على كفاءته وقدرته على تمويل الاقتصاد الوطني. ومن هنا تسخر الهيئة جميع إمكاناتها المتاحة للحيلولة دون جعل القطاع المالي السوري قناةً لتمرير العمليات المشبوهة وغير القانونيةمن وإلى النظام المالي العالمي.

2. غرض الهيئة

الإسهام في بناء نظام وطني لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب تؤدي فيه الهيئة الدور المركزي والمنسق الأساسي بفعالية ومهنية عالية وتتبنى فيه أفضل المعايير العالمية المطبقة لدى وحدات التحريات المالية العالمية. كما تسعى الهيئة من خلال الجهود التي تبذلها في هذا الإطار لاكتساب ثقة واحترام جميع المتعاملين معها من أفراد وشركات ومنظمات على الصعيدين المحلي والخارجي.

 3. قيم الهيئة

تنطلق الهيئة في عملها من خلال القيم التالية:

  • تمثّل الهيئة جهة وطنية تحرص على ضمان سلامة الأمن الوطني للجمهورية العربية السورية ومكافحة الجريمة، وتعمل يداً بيد مع باقي الجهات والسلطات المختصة وفقاً لاختصاصها وللصلاحيات الممنوحة إليها بموجب القوانين والأنظمة النافذة.
  •   تقوم الهيئة بأداء المهام المنوطة بها بمهنية وكفاءة عالية وفقاً للمعايير والتوصيات العالمية الصادرة عن المراجع الدولية التي تعنى بقضايا غسل الأموال وتمويل الإرهاب ووحدات التحريات المالية.
  • تمارس الهيئة عملها في جو من الانفتاح والمشاركة وتبادل الآراء حول أفضل الطرق الكفيلة بأداء مهامها والتأكد من تحقيق النتائج المتوخاة.
  • تؤكد الهيئة على تمسك إدارتها والعاملين فيها بأخلاقيات المهنة وبإدارة العلاقات التي تكون الهيئة طرفاً فيها على قاعدة من الشفافية والنزاهة والإنصاف والثقة والتعاون والاحترام المتبادل والمعاملة بالمثل.
Scroll To Top